أكدت هيئة الصحة في دبي على ضرورة اتباع إجراءات وقائية عدة لحماية كبار السن من الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، مشيرة إلى أن البالغين من العمر 65 عاماً فأكثر هم أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطرة للفيروس.

وحددت رئيسة قسم التعزيز والتثقيف الصحي في هيئة الصحة بدبي، الدكتورة هند العوضي، لـ«الإمارات اليوم»، تسعة إجراءات ضرورية لحماية كبار السن من الإصابة بفيروس «كوفيد 19»، تتمثل في:

1- يجب على كبار السن التزام منازلهم، وتجنب التجمعات والأماكن المزدحمة، حرصاً على سلامتهم، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية والنصائح لمواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) لكل فئات المجتمع.

2- تكليف أحد أفراد العائلة بالخروج وشراء الاحتياجات الضرورية لكبير السن، كالأغراض الخاصة والأدوية وغيرها.

3- يجب على جميع أفراد العائلة التي يعيش بينها أشخاص من كبار السن أخذ جميع الإجراءات الوقائية، كغسل اليدين والنظافة وغيرها باستمرار، وتوفير أجواء صحية مناسبة لذويهم.

4- تجنب تقبيل كبار السن على الأيدي والوجه.

5- التأكد من أخذ كبار السن قسطاً كافياً من النوم، وتناول الغذاء الصحي.

6- متابعة حالة كبار السن اليومية، خصوصاً درجة الحرارة، للكشف المبكر عن أي عارض، وأخذ العلاج الطبي مبكراً.

7- الابتعاد بكبير السن عن اللقاءات الاجتماعية أو التجمعات الكبيرة والزيارات الأسرية المتكررة، فلقاء المزيد من الناس يعني المزيد من المصافحات، والمزيد من التواصل المستمر معهم، وانتشار أكثر للمرض، لذلك يجب على كبار السن دائماً أن يضعوا في اعتبارهم أنه على الرغم من أنهم يتناولون الأدوية وظروفهم مستقرة، فإن الوضع قد يزداد سوءاً إذا أصيبوا بـفيروس كورونا.

8- الالتزام بتناول أدويتهم بانتظام، وعدم إهمال تناولها.

9- إلغاء مواعيد الطبيب غير الضرورية، واستبدالها باستشارته عن بعد عند الحاجة.

وأشارت العوضي إلى أنه رغم قلق الخبراء من أن الابتعاد الجسدي لكبير السن قد يقود إلى الشعور بالعزلة، التي تعد بالفعل مصدر قلق كبير للصحة العقلية لدى كبار السن، إلا أنه يمكن تجنب العزلة من خلال البدائل الصحية، فعلى الأسرة التأكد من أنهم لا يشعرون بالوحدة، ومساعدتهم للبقاء سعداء عن طريق استخدام التكنولوجيا وتطبيقات الهواتف الذكية لإجراء مكالمات عن طريق الفيديو.

ولفتت إلى أن كبار السن لهم أسلوب خاص في تغذيتهم، كل حسب احتياجه، حيث يعتبر الماء من ضروريات الغذاء الصحي، ويمكن إدخال الماء بالطعام اليومي، كالشوربات المُختلفة المُحتوية على الخُضار، كما أن العدس والحُمص يحتويان على كمياتٍ كبيرة من البروتين، كما يجب أن تحتوي الوجبة الغذائية على الفيتامينات، والمكملات الغذائية، للحرص على تقوية المناعة بشكلٍ كبير، ومنها فيتامين (سي) الموجود في الليمون والبُرتقال، وفيتامين (أ) الموجود في الجزر، والحليب، والخُضار الورقية، والبيض، مع ضرورة التأكد من الطهو الجيد للطعام.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here